التغطية الإعلامية
 
توجه الحزب بنداءات لأهل فلسطين للرباط في المسجد الأقصى وكذلك التجمع في مسجد محمد الفاتح لإطلاق صرخة الأقصى إلى جيوش الأمة، ووجه نداء إلى الأمة الإسلامية وجيوشها من أجل إنقاذ الأقصى.... وقد غطت مجموعة من وسائل الإعلام هذه النداءات نذكر منها:

أخبار مكتوب                          قدس نت                       وكالة صفا                       موقع بانيت

إخباريات                              النهار الإخبارية1            النهار الإخبارية2             فلسطين اليوم

وكالة معا                           مركز إعلام القدس                 باب العرب                أمد للإعلام

أرض كنعان الإخبارية           فلسطيني

وهذا نص الخبر

 

حزب التحرير يدعو أهل فلسطين للرباط في المسجد الأقصى ويستصرخ جيوش الأمة لإنقاذه
وجه حزب التحرير عبر مكتبه الإعلامي في فلسطين في بيان صحفي له اليوم نداءً إلى أهل فلسطين والأمة عامة لنصرة المسجد الأقصى في ظل حملة التصعيد والتصرفات الإجرامية التي يمارسها الاحتلال تجاه المسجد الأقصى والتي تمثلت هذه الأيام في تدشين كنيسٍ لليهود بجوار المسجد الأقصى والتخطيط لاقتحامه والعمل على هدم المسجد الأقصى من أجل بناء الهيكل المزعوم مكانه.
طالب الحزب في بيانه كل من يستطيع الوصول للأقصى أن يسعى جاهدا للوصول إليه يوم غد الثلاثاء خاصة وفي كل حين، والرباط فيه، وبخاصة أهل القدس وما جاورها، لأن الاحتلال يفرض طوقا أمنيا محكما على غيرهم من أهل فلسطين لمنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى.
كما خاطب الجماهير التي تتمكن من التواجد في الأقصى وحثها على أن توجه نداء استغاثة لجيوش الأمة لتتحرك نحو الاحتلال لتستأصله من جذوره، وتحرر فلسطين وأهل فلسطين والأقصى المبارك من براثنه.
وأكد الحزب على أن الواجب على الأمة الإسلامية في كافة بقاع الأرض الضغط على أبنائهم في الجيوش ليتحركوا نحو قصور الحكام الذين أجرموا بحق الأمة وفرطوا بأحكام الله وبفلسطين وسكتوا على الاحتلال اليهودي المجرم، فيخلعوا هؤلاء الحكام وينصبوا عليهم أميرا للمؤمنين، خليفة راشدا يحكمهم بكتاب الله وسنة نبيه، ويقودهم نحو فلسطين ليحررها كاملة من الاحتلال اليهودي وينقذ أهل فلسطين والأقصى المبارك من جرائم كيان يهود، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله.
هذا ووصف البيان الاحتلال بالكيان الإرهابي لاغتصابه أرض فلسطين واستمراره في جرائمه ضد أهل فلسطين والمسجد الأقصى وكافة المقدسات، واتهم السلطة الفلسطينية والحكام في العالم الإسلامي بالاستمرار في تفريطهم بأهل فلسطين والقدس والمسجد الأقصى المبارك.
15-3-2010
وألحقه ببيان آخر ظهر يوم 16/3 هذا نصه
 
دعوة إلى الاعتصام في جوار المسجد الأقصى في مسجد محمد الفاتح
لإطلاق صرخة استغاثة إلى جيوش المسلمين
لقد توجهنا بالأمس إلى أهل فلسطين بنداء للرباط في الأقصى وتوجيه صرخة لجيوش الأمة لإنقاذ فلسطين وأهل فلسطين والأقصى حيث قلنا "إن الواجب على كل من يستطيع الوصول للأقصى أن يسعى جاهدا للوصول إليه يوم غد خاصة [اليوم] وفي كل حين، والرباط فيه، وبخاصة أهل القدس وما جاورها، لأن الاحتلال يفرض طوقا أمنيا محكما على غيرهم من أهل فلسطين لمنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى، ويجب على الجماهير التي تتمكن من التواجد في الأقصى، أن توجه نداء استغاثة لجيوش الأمة بأن تخلع حكامها وتتحرك نحو كيان يهود لتستأصله من جذوره، وتحرر فلسطين وأهل فلسطين والأقصى المبارك من براثن يهود."
ولكن كيان يهود حول محيط المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية، ومنع المسلمين من الوصول للأقصى، لذلك فإننا ندعوكم إلى مشاركتنا التواجد والاعتصام في مسجد محمد الفاتح المطل على المسجد الأقصى في منطقة رأس العامود، لإطلاق صرخة لجيوش الأمة الإسلامية، حتى تتحرك وتنقذ الأقصى من الاحتلال اليهودي الكافر، وذلك اليوم الثلاثاء 16/3/2010 بعد صلاة العصر.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا للهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ}