التعليقات الصحفية

السلطة تعتقل أحد شباب حزب التحرير لانتقاده حفلا مختلطا في روابي

اعتقلت أجهزة مخابرات السلطة في الخليل الاثنين الماضي 8/10/2018 الشاب عبد الله الخطيب ليلا من الشارع العام، ولا زال الشاب عبد الله معتقلاً بعد أن تم تمديد اعتقاله ظلماً وبهتاناً مرة من قبل النيابة العامة وأخرى من قبل المحكمة التي مددت اعتقاله أمس ثمانية أيام أخرى.

وقد جاء اعتقال الشاب عبد الله إثر خطبة له الجمعة الماضية تعرض فيها للإفساد الممنهج الذي يمارس على أهل فلسطين عبر المناهج التدريسية والماراثونات المختلطة وغيرها من النشاطات المشبوهة ودور السلطة فيها، واستنكر الخطيب بشكل خاص الحفل المختلط الماجن الذي أقيم في مدينة روابي والذي يستهدف ثقافة الأمة وتمييع الشباب.

وطالب الحزب السلطة بأن تطلق سراح الشاب عبد الله فوراً، وأن تخجل من نفسها وأفعالها جراء ما جلبته على أهل فلسطين من الفساد وتضييع البلاد وخضوعها للسياسات المستعمرين.

ويذكر أن حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين يواصل ومنذ أيام حملة واسعة حول موضوع صيانة الأعراض، وذلك عبر زيارات واتصالات جماهيرية مع مختلف فئات المجتمع، وعبر دروس وخطب وكلمات في المساجد من أجل نشر الوعي على أحكام الإسلام المنظمة للعلاقة بين الرجل والمرأة، يهدف من خلالها الحزب إلى حماية الأعراض والنساء في فلسطين من الهجمة الشرسة التي يشنها الغرب على المرأة عبر المؤسسات والجمعيات التي يرعاها ويمولها، وعبر السلطة الفلسطينية وهيئاتها المختلفة التي لا تدخر جهدا في نشر ثقافة وحضارة الغرب في فلسطين.

12-10-2018