التعليقات الصحفية

ما زالت السلطة الفلسطينية شريكة الاحتلال الغاشم في قهر أهل فلسطين والتضييق عليهم تواصل احتجاز الأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، والعشرات من إخوانه من شباب حزب التحرير من مختلف محافظات الضفة، وتفعل ذلك ليس فقط بالتعدي على حقوقهم الشرعية والسياسية، بل وبحرمانهم من أدنى حقوقهم القانونية، وبتعد صارخ على أحكام القانون الذي تتشدق به صباح مساء لخداع أهل فلسطين.

نشرت جريدة القدس في عددها بتاريخ 18/6/2019 على صفحتها الرئيسية نافذة خاصة بعنوان "تحقيق خاص، الحجاب عادة أم عبادة"، ومما ذكر في التحقيق تصريح لمديرة مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، حيث طالبت الفتيات في

قال ا لناطق الإعلامي في حركة فتح، منير الجاغوب، إنّ رئيس السلطة عباس قام بتصويب الأخطاء التي حدثت في رواتب وزراء الحكومة السابقة، وفي لقاء له مع شبيبة

أعلنت قيادة الجيش الجزائري، الثلاثاء، رفضها القطعي لأي مطلب بتجميد العمل بالدستور، كحل للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد، محذرة من أن ذلك يعني "هدم أسس الدولة". جاء ذلك في كلمة لقائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح أمام قيادات عسكرية خلال اليوم الثاني من زيارته إلى المنطقة العسكرية الثالثة (جنوب غرب) نقلت مضمونها وزارة الدفاع في بيان. وخلص إلى أن "الجزائر ليست لعبة حظ بين أيدي من هب ودب وليست لقمة سائغة لهواة المغامرات، فالدستور هو حضن الشعب وحصنه المنيع وهو الجامع لمقومات شخصيته الوطنية وثوابته الراسخة التي لا تحتاج إلى أي شكل من أشكال المراجعة والتبديل". (القدس العربي)

 

اختطفت مساء اليوم الثلاثاء قوات من جهاز المخابرات الأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، وذلك من أمام بيته بمدينة قلقيلية.

قال صالح حكواتي مساعد رئيس لجنة التواصل مع المجتمع "الإسرائيلي" رداً على المطالبين بحل اللجنة "أن التواصل مع القطاعات السياسية والمجتمعية في إسرائيل يهدف لنقل الموقف السياسي المتمثل بإنهاء الاحتلال