الذكرى 93 لهدم الخلافة

 

في ذكرى هدم الخلافة حزب التحرير يلقي كلمات في المساجد

عقب صلاة الجمعة في كافة مدن الضفة الغربية

شهدت مدن الضفة الغربية بعد انتهاء صلاة جمعة اليوم كلمات في المساجد ألقاها عناصر من حزب التحرير يدعون كل من يستطيع الذهاب إلى المسجد الأقصى يوم الجمعة القادمة أن يشد رحاله إليه، حيث ستصدع الجموع بنداء حار من المسجد الأقصى إلى الأمة الإسلامية وجيوشها ليقيموا الخلافة ويزحفوا بكتائبهم إلى بيت المقدس مكبرين مهللين لتطهيره من رجس يهود.

وقال المتحدثون إن شعار حزب التحرير في فعالياته لهذا العام في ذكرى هدم الخلافة هو "المسجد الأقصى يستصرخ الأمة الإسلامية وجيوشها لإقامة الخلافة وتحرير الأرض المباركة"،

وشدد المتحدثون على أن الله ائتمن أهل فلسطين على الأرض المباركة عقر دار الخلافة وعقر دار المؤمنين، فلا يجوز تضييعها، فهذه الأرض المباركة لن تكون إلا خالصة للمسلمين، وليعلم حكام الطاغوت أن محاولاتهم لتثبيت كيان يهود لن يحصدوا منها إلا الخزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم.

وبينت الكلمة أن الخلافة هي العزُّ والمنعة، هي التي تقضي على دولة يهود وتعيد فلسطين كاملة إلى ديار الإسلام، وهي التي تقضي على سلطان الهندوس في كشمير، وتنهي حكم الروس في الشيشان والقفقاس وتتارستان، هي التي تقضي على احتلال الصين لتركستان الشرقية، وهي التي تعيد القرم إلى أصلها، جزءًا من دولة الخلافة، وهي التي تعيد كلَّ بلاد الإسلام إلى أصلها وفصلها، وهي التي تقطع يد أمريكا وبريطانيا وفرنسا من العبث في بلاد المسلمين، وتردها إلى عقر دارها إن بقي لها عقر دار.

وأضافت الكلمة أن الخلافة هي التي تنشر الأمن والأمان في الشام وهي التي تمنع تمزُّق العراق، وتعيد ما فُصل من السودان، وتعيد اللحمة إلى الصومال، وتزيل الحدود والسدود التي رسمها الكفار المستعمرون، إنها التي تنشر العدل والخير، وتُعز الإسلام والمسلمين، وتقطع دابر الظلم والشر، وتُذل الكفار المستعمرين.

16/5/2014

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements

آخر الإضافات