الذكرى 93 لهدم الخلافة

في رام الله كانت خاتمة فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين والتي كانت تحت شعار "المسجد الأقصى يستصرخ الأمة وجيوشها لإقامة الخلافة وتحرير الأرض المباركة".

    في مدينة رام الله رفعت الآلاف في المسيرة الجماهيرية الضخمة رايات رسول الله صلى الله عليه وسلم السوداء ولواؤه الأبيض، واليافطات والشعارات المنادية بالجهاد وإقامة الخلافة، لتحرير فلسطين والمسجد الأقصى والأسرى، وصدحت الحناجر بالتكبير والتهليل وطالبت الأمة وجيوشها للتحرك بكل طاقتها

أجرى صوت الحرية حواراً مع المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، تناول فيه الحديث عن الفعالية التي يزمع الحزب تنظيمها في رام الله عصر هذا اليوم، حيث ستنطلق مسيرة من مسجد البيرة الكبير إلى دوار المنارة.

فيما يلي التسجيل الكامل للحوار الذي أجراه راديو مشوار مع المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين، قبيل مسيرة رام الله الحاشدة التي نظمها الحزب السبت 31-5-2014 وشهدت حشداً جماهيرياً ضخماً.

في هذه اللحظات انطلقت المسيرة الحاشدة التي دعا لها حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطينفي مدينة رام الله من مسجد البيرة الكبير لتسير على بركة الله حتى منتهاها المعلن عنه –دوار المنارة- وسط المدينة، وقد رفع في المسيرة رايات

دعوة عامة: ندوة بعنوان "الخلافة وحدها هي التي تحقن دماء المسلمين" - سيلة الحارثية