فعاليات حزب التحرير في فلسطين

كتلة الوعي في جامعات الضفة تنظم نشاطات نصرة لمسلمي الروهينجا

 

نظمت كتلة الوعي في جامعة الخليل والقدس والنجاح والخضوري نشاطات عدة نصرة للمسلمين الروهينجا، الذين يُقتلون ويحرقون ويهجرون على أيدي البوذيين في بورما.

حيث ألقت كتلة الوعي في جامعة القدس "أبو ديس" كلمة في مصلى الجامعة، ونظمت وقفة داخل الجامعة، تخللها رفع لافتات وإلقاء كلمة، ذكّرت فيها طلاب الجامعة بأول من أجرم بحق مسلمي الروهينجا، ألا وهي بريطانيا التي سلّمت رقاب المسلمين في إقليم أراكان لسيطرة البوذيين منذ عام 1947م. ونددت الكلمة بالمجتمع الدولي الذي صنع تلك المآسي وما يوفره من غطاء للمجرمين البوذيين والهندوس واليهود، ومكافأته لهم على جرائمهم بمنح قاداتهم ما يسمى بجائزة نوبل للسلام. ومؤكّدة على أن الأنظمة في العالم الإسلامي تعتبر مشاركة في تلك الجرائم، وذلك بسبب وقوفها في وجه الحل الحقيقي لقضايا الأمة المصيرية. إذ أنّ الحل لمآسي المسلمين في العالم يكمن في إقامة كيان للأمة التي ستحيي فرض الجهاد.

 وفي جامعة الخليل نظمت كتلة الوعي وقفة أمام الجامعة رفعت خلالها صورا ولافتات تندد بالأعمال الوحشية التي يرتكبها البوذيون ضدّ المسلمين، وتستنصر الأمة الإسلامية وجيوشها لرفع الظلم عنهم، ومذكرة الطلاب بمسئوليتهم تجاه إخوانهم المظلومين.

وفي جامعتي النجاح والخضوري، علقت كتلة الوعي بوسترات في أنحاء الجامعة، ربطت خلالها بين نكبات المسلمين في فلسطين وبورما وإفريقيا الوسطى والأندلس وبين غياب سلطان الإسلام، وحثت جيوش المسلمين على تحريك أساطيلهم وصواريخهم وأسلحتهم التي كلّفت الأمة مليارات الدولارات، وإعلان الجهاد لنصرة أهلهم ورفع الظلم عنهم.

27/9/2017