فعاليات حزب التحرير في فلسطين

حزب التحرير يدعو إلى رفض المطبعين والمفاوضين والتبرؤ من حل الدولة وحل الدولتين الاستعماريين.

في كلمة ألقاها أمام حشد من المشاركين في مسيرة تكبير بمناسبة عيد الأضحى المبارك بمدينة غزة دعا الأستاذ خالد سعيد عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين الأمة الإسلامية عامة واهل فلسطين خاصة إلى نبذ المطبعين والمفاوضين والمساومين على الأرض المباركة فلسطين، كما دعا إلى التبرؤ من حل الدولة وحل الدولتين بوصفهما حلولا استعمارية تهدف لتصفية القضية وتضييع الحقوق وطمس الهوية.


من جانب آخر طالب خالد سعيد الأمة بضرورة الوقوف في وجه الظلمة والطواغيت من الحكام والعمل مع العاملين للتخلص من حكمهم الجبري والاستبدال به خلافة راشدة على منهاج النبوة، ورفض البدائل الأخرى مثل الدولة المدنية العلمانية، والنظام الديمقراطي الرأسمالي، وهو ما يتطلب بذل تضحيات عظيمة، وذلك تجسيدا للالتزام والانقياد لشرع الله تعالى واقتداء بالتضحية الكبرى والفداء الأعظم الذي كان من أبي الأنبياء إبراهيم عليه السلام حين أُمر بذبح ولده اسماعيل عليه السلام.

وفي ختام كلمته هنأ سعيد المشاركين بعيد الأضحى المبارك، ومبشراً لهم بأن ما تعانيه الأمة من فتن وأزمات سيزول وينتهي وسيسقط الحكم الجبري وتكون الخلافة الراشدة على منهاج النبوة ويزول كيان يهود، ذلك وعد الله ولابد أن نكون على ثقة تامة به وإنه مع العسر يسرا ومن بعد الشدة الفرج ومن بعد الظلمة الفجر والنور بإذن الله.

يذكر أن شباب الحزب اعتادوا تنظيم هذه المسيرات احياء لسنة التكبير والتهليل وتهنئة الناس بالعيد كل عام، يجوبون الشوارع والطرقات والأسواق في عموم مناطق قطاع غزة من شماله إلى جنوبه ويشاركهم في ذلك العديد من الناس.