فعاليات حزب التحرير في فلسطين

 

قام شباب حزب التحرير في قطاع غزة بتنظيم العديد من الأنشطة في إطار الفعاليات التي ينظمها حزب التحرير-فلسطين في الذكرى التسعين لهدم الخلافة الموافق للثامن والعشرين من شهر رجب.
فقد وزع شباب الحزب آلاف النشرات يوم الجمعة 1/7/2011م والتي تتحدث عن هذه الذكرى الأليمة وتبين حجم التأييد المتنامي لهذه الفكرة في الامة الإسلامية. وتحدثت النشرات عن ضرورة الإسراع في المطالبة بإعادة الخلافة على أنقاض هذه الأنظمة التي بدأت تترنح وتتكسر أركانها شيئا فشيئا، وأن الأصوات باتت تعلو في الأمة بالمناداة بإعادة الخلافة التي باتت المطلب الحقيقي للأمة وليس كما قد يصور الإعلام الموجه. 
هذا ولقي البيان الذي أصدره حزب التحرير في فلسطين بهذا الخصوص ووزع على جموع المصلين استحسانا من قبل الناس.
وقد عقد شباب الحزب عشرات الدروس التي تتحدث عن ذكرى هدم الخلافة، في مختلف مساجد القطاع من الشمال إلى الجنوب، حيث رسخوا فكرة أن نظام الحكم في الإسلام هو الخلافة وشرحوا أجهزة دولة الخلافة وكيف يقوم، وقاموا بعقد مقارنات بين أحوال المسلمين في ظل الخلافة وبين أحوالهم اليوم في ظل الأنظمة المختلفة والتي فشلت في حل أي مشكلة من المشاكل القائمة في بلاد المسلمين.
كما ازدانت غزة بكثير من الشعارات التي أطلقها الحزب على هيئة يافطات حملت كثيرا من العبارات التي توضح فكرة الخلافة وتدعو لها من مثل:
الحاكمية لله والسلطان للأمة.
نعم للخلافة الإسلامية ولا للدولة المدنية.
فلسطين يحررها زحف الجيوش وإزالة العروش.
وفي إطار الدعوة لمهرجان الحزب المزمع عقده يوم غد الثلاثاء قام شباب الحزب بإرسال عدد كبير من الدعوات الخاصة والعامة، كما أنهم علقوا بوسترات لافتة في مختلف مناطق القطاع من أجل تنظيم الحشد والدعوة له.
وقد قامت عدد من وسائل الإعلام بتناول الدعوة للمهرجان، كما استضافت إذاعة القدس يوم أمس الأحد عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين للحديث عن هذه الذكرى وعن فكرة الدولة المدنية ومخالفتها للإسلام.
 
 
4-7-2011