ومضات

ما كانت "يامال" لتعبر البوسفور.. لو كان في نظام تركيا رجال أحرار!!

  عبرت سفينة الإنزال الكبيرة "يامال" التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي المضائق التركية، ودخلت البحر المتوسط تحمل شحنات إلى سوريا.

ووفقا لتقارير، فإن سفينة الإنزال، خاصة بنقل الذخيرة إلى القوة الجوية الروسية في قاعدة حميميم الجوية، والجيش الحكومي السوري.

تمخر بارجات العدو الروسي المجرم عباب مضيق البوسفور أمام أعين النظام العلماني التركي لتستقر في سوريا مفرغة حمولتها من الأسلحة والصواريخ والذخيرة فوق رؤوس المسلمين هناك ..فيقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتحرق الحواضر، ليشارك بذلك النظام العلماني التركي في القتل بسماحه لجيوش الحقد الصليبي أن تمر من مضائقه وعبر حدوده وتقلع من مطاراته في الحملة الصليبية على الإسلام و أهله.

إن السماح لبارجات الموت الروسية بالعبور من مضيق البوسفور التركي هو عمل عسكري بامتياز ينخرط فيه اردوغان ونظامه في قتل المسلمين ...فهل بقي لاردوغان من الخيانة أكبر من هذا الفعل المقيت الذي يجلب العار وسخط الله عليه؟!

آن للمخلصين في تركيا "محمد الفاتح" وفي كل بلاد الإسلام أن يتحركوا لقلع الأنظمة العلمانية ويبايعوا خليفة يقاتل من ورائه ويتقى به.

16-9-2017