ومضات

حكام أنذال تجردوا من الإسلام وأدنى درجات المروءة

 منعت سلطات بنغلاديش السبت نحو ألف من الروهينغا المسلمين من دخول أراضيها، وذلك بعد فرارهم من القمع والاضطهاد في ميانمار وسط تجدد العنف بولاية (راخين) أراكان في شمال غرب البلاد. وقال محمد علي حسين نائب مفوض منطقة كوكس بازار البنغالية إن نحو ألف من الروهينغا وصلوا إلى نهر ناف الذي يفصل بين البلدين وقد تقطعت بهم السبل هناك. وأضاف أن الكثير منهم يحاول دخول البلاد "ولكننا لن نسمح لأحد بالدخول".

حقا إنّ حكام المسلمين أنذال مجردون من أدنى القيم وأخلاق الإسلام، فبدلا من أن يهبوا لنصرة أطفال ونساء الروهينغا المضطهدين الذين لا يؤذون إلا لأنهم يقولون ربنا الله، هم يغلقون الأبواب أمامهم لمنعهم من الهروب من الجحيم الذي يحيط بهم!!

فأي قيم تلك يا حكام العار والنذالة، لو كان بينكم أبو جهل لأبى عليكم هذا السقوط والتهاوي!!  يشرعون أبواب البلاد على مصراعيها للقوات الأمريكية وقواعدها الإجرامية بينما تضيق البلاد ذرعا بأطفال ونساء آمنوا بالله وأوذوا فيه من بوذيين مجردين من الإنسانية!!

فما أحوج الأمة إلى خليفة يحنو عليهم، فينصر مستضعفهم ويغيث ملهوفهم.