ومضات

اجتماعات بروكسل تأكيد على عجز الحكام وفجورهم وخيانتهم ووجوب إزالتهم

 بروكسل - معا- عقد الوفد الوزاري العربي اجتماعاً هاما في بروكسل يوم الإثنين، مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي والممثلة العليا للسياسة الأوروبية "فيدريكا موجريني"، وأصروا في تصريحاتهم على الاستعانة بأوروبا من أجل العملية السلمية، والضغط على أمريكا لتكون خطتها للسلام تتفق مع الشرعية الدولية...

تصريحات وزراء الخارجية العرب قبل وبعد الاجتماع تؤكد عجز الحكام المقترن بالفجور، فهم يؤكدون على عدم قدرتهم وعدم رغبتهم بفعل شيء لفلسطين وأهلها، وهم خونة يصرون على التسوية السلمية لتصفية قضية فلسطين لصالح يهود وفق الرؤية الأمريكية ولكنهم يريدونها بشكل تحفظ ماء الوجه لهم من خلال تدخل الأوروبيين بدلا من تحريك جيوشهم لتحرير فلسطين، وهم يلجؤون إلى الدول الأوروبية التي أوجدت كيان يهود من خلال وعد بلفور ودعمته بالمال والسلاح والقرارات الدولية الظالمة لتكون راعية للسلام جنبا إلى جنب مع أمريكا مثلما أبدت الإدارة الأمريكية رغبتها بذلك من خلال تصريحات سابقة بإمكانية ضم دول أخرى لرعاية عملية السلام، وكل ما سبق يؤكد على ضرورة تحرك الأمة للتخلص منهم ومبايعة خليفة للمسلمين يحرر البلاد والعباد.