إصدارات المكتب الإعلامي - فلسطين

الجمعة 18 رمضان 1442هـ                                               30/4/2021 م                                    رقم الاصدار : ب/ص 12/1442

    

 

نعي حامل دعوة من الرعيل الأول

﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا﴾

 

ينعى حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين واحداً من رعيله الأول، حامل الدعوة المقدسي:

 

الحاج صلاح أحمد الحلبي- أبو عماد

 

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى صباح اليوم عن عمر ناهز 84 عاما قضاها في طاعة الله وحمل الدعوة لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

لقد كان الحاج صلاح، رحمه الله، الذي ولد في أبوديس عام ١٩٣٧ لعائلة متدينة، من تلامذة مؤسس حزب التحرير الشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله، وكان والده يصحبه وهو فتى إلى المسجد الاقصى المبارك ليستمعا إلى حلقات الشيخ تقي الدين النبهاني، ثم مضى حاملا للدعوة حيثما ارتحل إلى السعودية والعراق وليبيا والأردن وفلسطين، صادحا بالحق، قويا في مواقفه، تستمد منه الرجال الصلابة والعزيمة والتفاني، وظل مشعل نور حتى وهو شيخ كهل يسعى بين الناس والشباب فيدعوهم ويدفعهم للعمل مع حزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

ومما يذكر للحاج صلاح رحمه الله دوره البارز في بناء مسجد على تلة في جنوب القدس في وقت قصير للحيلولة دون إهدائها للنصارى من قبل الملك حسين، ملك الأردن، حيث أن الملك حسين كان أهدى للبابا بولس السادس جبلا كاملا في موقع استراتيجي في منطقة العيزرية إحدى ضواحي القدس لبناء كنيسة ضخمة، فأفشل الله على يديّ الحاج صلاح وإخوانه من حزب التحرير ذلك المخطط ببناء مسجد في وقت قياسي وإعماره بالمصلين.

 

فنسأل الله أن يتغمده برحمته وأن يدخله فسيح جنانه وأن يجزيه عنا وعن المسلمين خير الجزاء.

لله ما أعطى ولله ما أخذ وكلٌ عنده بأجل مسمى، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين