التعليقات الصحفية


في لقاء جمع فياض في رام الله يوم أمس الاثنين بالمسئول الأعلى عن السياسة الخارجية الأوروبية خافيير سولانا، قال فياض "إنّ القانون الدولي ليس مجرد توصيات بل يجب الالتزام به إذا ما كان هناك جديد في حل الدولتين". مراوغة ممجوجة من فياض لينافق لسولانا بالتحدث عن القانون الدولي والقرارات الدولية والموقف الدولي وكأنه البلسم الشافي لقضية فلسطين، ومن يسمعه يظن أنه رجل يدافع عن مصالح الشعب الفلسطيني.

 

نقلت صحيفة سويدية قبل عدة أيام تقريرا يذكر فيه أن جيش كيان يهود يتعمد قتل بعض الشبان من أهل فلسطين، بهدف المتاجرة بأعضائهم ونقلها لبعض المرضى في كيانهم المسخ المسمى إسرائيل. وكان الإعلان المذكور قد أثار حنق الكثير من ساسة الكيان المسخ، حيث أنهم قد هاجموا الصحيفة وطالبوها بالاعتذار ونفي الأمر الذي ثبت بالدليل عند هذه الصحيفة، لدرجة أصابت سياسي يهود بنوع من الهستيريا.

 

نقلت القدس العربي أن الرئيسين المصري حسني مبارك والأمريكي باراك اوباما سيبحثان في لقائهما المرتقب بالبيت الأبيض "مبادرة حكماء" لتسوية النزاع العربي الإسرائيلي على أساس تعويض اللاجئين الفلسطينيين بدلا من حق العودة، وكذلك تعديل حدود عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، على أن تكون القدس عاصمة مشتركة.

 

نشرت صحيفة القدس خبراً مفاده أن "مؤسسة القرن المقبل" التي تتخذ من لندن مقرا لها بالاشتراك مع "مبادرة التغيير" السويسرية، عقدت ورشات عمل لبحث أفضل السبل لدفع عجلة السلام في منطقة الشرق الأوسط نُظمت في قلعة سويسرية معزولة وبحضور مسئولين من حركة "فتح" وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومسئولين "إسرائيليين" إضافة إلى وجوه دبلوماسية وسياسية من المنطقة وأوروبا. وأرسلت تقارير عن نتائج هذه الورشات إلى وزراء الخارجية العرب وعدد من الوزراء الأوروبيين.

 

جرت يوم الخميس 20/8/2009 الانتخابات الأفغانية في ظل وضع أمني متدهور، بعد تهديد من قبل المجاهدين بالتصدي لمراكز الاقتراح عسكريا، وفي ظل عزوف ملحوظ من قبل أهل أفغانستان عن المشاركة في الانتخابات كما نقلت فضائية الجزيرة يوم الجمعة 21/8.

 

في مقابلة لصحيفة "هآرتس الإسرائيلية" مع رئيس الحكومة الفلسطينية في رام الله، سلام فياض، نقلتها يوم أمس صحيفة دار الخليج وصحيفة فلسطين وموقع عرب 48 قال: "إن إزالة عشرات الحواجز التي تعيق تطور الاقتصاد الفلسطيني قد استغرق وقتاً طويلاً، حيث إنه يمكن إزالة هذه الحواجز، لكنني آخر شخص يطالب بإزالة حاجز يساهم في حماية الأمن الإسرائيلي، لأن