التعليقات الصحفية

 

نشرت صحيفة الحياة الجديدة كلاماً لنتنياهو عن القدس، خلال مؤتمر القدس الدولي الذي عقد في فندق حياة رجنسي، وكان مما جاء فيه قوله: "القدس هي عاصمة إسرائيل وهي عاصمة الشعب اليهودي، وأنها موحدة وستبقى كذلك."وقال أيضا أنّ الشوق للقدس أحضر موجات من المهاجرين من اليمن وروسيا والمغرب وبولندا وإثيوبيا، وزعم أن القدس عاصمة "إسرائيل" منذ ثلاثة آلاف عام. وهنا نقول أنّه لو علم نتنياهو أنّ المسلمين يعتقدون -واعتقادهم حق- بأنّ فلسطين ستعود لهم، وسيدخلون المسجد الأقصى مثلما دخلوه أول مرة، فاتحين لا مفاوضين، مصداقاً لقوله تعالى: (وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً).

 

ما أن تمر فضيحة على السلطة الفلسطينية إلا وتأتي بفضيحة جديدة أنكى وأشد من التي سبقتها، فمن الفشل المدوي الذي مُنيت به السلطة ورجالاتها باختيارهم طريق "الحياة مفاوضات" مع يهود بدلاً من جعل "الحياة عقيدة وجهاد"، إلى تواطؤ السلطة مع أميركا والغرب في إحلال الثقافة الغربية، ثقافة الانحلال والفجور، محل ثقافة الجهاد والمقاومة، من خلال الترويج للنضال بالرقص أمام حواجز يهود، وإقامة المباريات الرياضية للفتيات إلى مسابقة ملكة جمال فلسطين والتي أفشلت على أيدي أهل فلسطين الغيارى على محارم الله، إلى تعديل قانون جرائم الشرف والذي يهدف إلى القبول بانتهاك المحارم والأعراض..

 
 
ذكرت وكالة فلسطين اليوم الإخبارية ما دعا إليه د. خليل الحية النائب عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني، الوفد البرلماني العربي وحكوماتهم العربية والإسلامية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتهم ودعم جهود المصالحة الفلسطينية للوصول لشراكة سياسية حقيقية.
 ثم أضاف قائلا::" اطمئنوا نحن سائرون للمصالحة قريبا، وساعدونا على المضي قدما لنعزز شراكة سياسية حقيقية، وندعم صمود شعبنا نحو التحرر وبناء دولتنا".
وأضاف "نحن أخوة دم ووطن، وسنبقى شعبا موحدا كما عرفتموه، وما حدث بيننا هي سحابة صيف مرت علينا لن تفرق..

 

شارك رئيس وزراء سلطة رام الله أمس الجمعة بالتظاهرة الأسبوعية في قرية بلعين، وذلك إحياء "للذكرى السادسة لانطلاق المقاومة الشعبية السلمية ضد جدار الفصل العنصري، والاستيطان في بلعين" حسب ما ذكرت وكالة وفا الإخبارية. وشاركت معه قيادات من السلطة الفلسطينية ومن الفصائل الفلسطينية. وأكّد فياض على ضرورة الالتفاف حول "المقاومة السلمية"، التي اعتبر أنها أعادت "الاعتبار للنضال الفلسطيني وتضامن وتعاطف العالم مع شرعية هذا النضال"، وأنها "أثبتت جدواها وهي تراكم الانجازات"، رغم اعترافه "أن خمس سنوات من المقاومة السلمية لم تسقط الجدار"، بينما تغنى بأنها "نجحت في تقويض مبرراته أمام الرأي العام الدولي"..

 
 
جاء في مقررات مجلس الوزراء لحكومة رام الله الاثنين 15/2/2010 قراراً ينسّب لرئيس السلطة مشروع قانون لغرض وقف العمل بالقانون المخفف المتعلق بشأن "الجرائم" على خلفية الدفاع عن الأعراض،
وجاء في نص القرار: (التنسيب إلى الرئيس بتعليق العمل بالمواد المتعلقة بالعذر المحل والمخفف في قانوني العقوبات السارية في شطري الوطن بشأن الجرائم الواقعة على خلفية ما يسمى "بشرف العائلة"، وإرجاعها إلى الأصل العام، واعتبارها جريمة قتل عادية، لأنه لا يجوز أخذ القانون باليد ولا القتل على شبهة، والأخذ بمبدأ المساواة والعدالة في الجريمة ليتوافق والقانون الأساسي الفلسطيني ووثيقة الاستقلال..

 

نقلت وسائل إعلام عديدة خبر قيام وفد من كيان يهود بأعمال تنقيب داخل إحدى المدارس في مصر، ونقلت صحيفة الأسبوع المصرية عن مصدر أمني أن الزيارة التي استمرت 5 أيام تأتي ضمن عدة زيارات سبق أن قام بها الوفد في أعوام سابقة للبحث عن رفات جنود يهود قُتلوا في ثغرة الدفرسوار عام 1973م. و أن الوفد كان يقيم بأحد الفنادق المصرية وسط حراسة أمنية مشددة، وعن الغاية من هذه الحفريات قال مراسل الصحيفة أن هذا الوفد يقوم بمثل هذه الزيارات والحفريات 5 أو 6 مرات سنوياً، وأن هذه الزيارات تتم تحت حراسة مشددة من المخابرات الحربية المصرية. وقد أثار هذا الخبر حالة غضب في الأوساط البرلمانية المصرية..