التعليقات الصحفية

أعلنت تركيا أنها سترسل، بالتعاون مع مجموعة من البلدان، قوة دولية لحماية الفلسطينيين والقدس، متعهدة بضمان محاسبة "إسرائيل" على "الإرهاب" الذي تمارسه.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود

دعا بيان القمة "الإسلامية" في إسطنبول إلى توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني. في حين طالب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين بتشكيل لجنة خبراء مستقلة للتحقيق في الجرائم "الإسرائيلية" المرتكبة على حدود

كشفت وكالة اسوشيتد برس بأن سفير الإمارات يوسف العتيبة وسفير البحرين عبد الله بن راشد آل ثاني التقيا رئيس حكومة كيان يهود بنيامين نتنياهو وزوجته سارة في مطعم بواشنطن في مارس\آذار الماضي.

طالب البيان الختامي الصادر عن القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي الخاصة بالتطورات الأخيرة في فلسطين، والتي عقدت يوم الجمعة، في مدينة إسطنبول التركية، بدعوة من تركيا، المؤسسات الدولية باتخاذ الخطوات اللازمة لتشكيل لجنة

حمل المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، آية الله علي خامنئي، الولايات المتحدة وحلفاءها المسؤولية عن الجرائم بحق الفلسطينيين، واتهم الدول المسلمة بعدم اتخاذ خطوات ضرورية لكبحها. وشدد المرشد العام للثورة الإيرانية على أن "الدول

 

الخونة عملاء أمريكا ..أشداء علينا رحماء بالكافرين