الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري           15من رمــضان 1435

التاريخ الميلادي           2014/07/13م

رقم الإصدار:   PR14047

بيان صحفي

حزب التحرير يتظاهر دعما لمسلمي غزة

يجب على القوات المسلحة تحرير فلسطين من دنس الاحتلال اليهودي

(مترجم)

خلال شهر رمضان، شهر انتصارات المسلمين، تتجرأ دولة يهود على سفك دماء المسلمين الطاهرة أنهارا في غزة هاشم، فلسطين. لذلك نظّم حزب التحرير ولاية باكستان مظاهرات في جميع أنحاء البلاد، داعيا القوات المسلحة المسلمة إلى القضاء على الاحتلال اليهودي. وقد حمل المتظاهرون لافتات كتب عليها: "أيها القوات المسلحة الباكستانية! هبوا لتحرير فلسطين"، و"الخلافة وحدها التي ستحرر جميع المسلمين من الظلم" و" الخلافة جُنّة للمسلمين".

ذكّر حزب التحرير القوات المسلحة الباكستانية بالنداء الحار الذي أرسله مسلمو فلسطين قبل شهر رمضان، والذي ورد فيه "أما تاقت نفوسكم للأقصى، أما اشتاقت جباهكم للسجود على ثرى الأقصى، أما حنت أفئدتكم للقاء الأقصى؟ أما اشتقتم لمسرى رسول الله عليه الصلاة والسلام، أما حدثتكم أنفسكم بالشهادة على ثرى الأرض المباركة لتخالط دماؤكم دماء الصحابة الكرام؟ الأقصى يناديكم، أين الفاروق عمر... أين صلاح الدين... أين خليفة المسلمين، أيهون عليكم مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يدنسه يهود برجسهم؟... هذا نداء الأقصى إليكم في ذكرى هدم الخلافة، أقيموا الخلافة وحرروني، أقيموا الخلافة وأنقذوني...".

كما وجاء في نداء المسجد الأقصى "يا جيش باكستان... أمريكا تسخركم لقتل إخوانكم... أمريكا تسعى لتدميركم... أمريكا هي عدوكم، فخلصوا أنفسكم من التبعية لها... الفظوا العملاء من بينكم... واجمعوا كلمة المسلمين، وأعيدوا اللحمة فيما بينكم، فأنتم وأفغانستان ومسلمو القارة الهندية ووادي فرغانة والقوقاز أمة واحدة وقادرون على نصرة الإسلام وإقامة الدين. هذا نداء حزب التحرير إليكم أن أقيموا الخلافة وازحفوا بجيشكم الجرار إلى بيت المقدس، وإنكم أهل لتنالوا شرف تحريره.".

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان

للمزيد من الصور في المعرض

للمزيد من التفاصيل