الرئيسية - للبحث

 

بسم الله الرحمن الرحيم

خبر وتعليق

العنف الجنسي في بريطانيا يضاهي في سوئه ما يحدث في مناطق الحرب

(مترجم)

الخبر:

بحسب تقرير جديد، فإن مستوى العنف الجنسي في الأحياء التي تسيطر عليها العصابات في بريطانيا يضاهي ما يحصل في مناطق الحرب.

وبحسب ما ذكرت الأستاذة جني بيرس من جامعة بيدفورشاير، وهي رئيسة الباحثين، في تقرير حول العنف الجنسي لدى مكتب مفوضية الطفولة فإنه "في بعض المناطق تصل مستويات العنف الجنسي وأشكاله إلى ما يحدث في المناطق التي مزقتها الحرب".

ووجد التقرير الذي أطلق عليه "هو خطأ ولكن ستعتاد عليه" بأن الفتيات اللواتي يبلغن 11 سنة يتعرضن للاستغلال بشكل منهجي ويُغتصبن في أسوأ المناطق الواقعة تحت سيطرة العصابات في بريطانيا مع عنف الأقران الذي لا يبلغ عنه ويتجاهل.

وصرحت سو برلونوير نائبة مفوضية الطفولة بأن الاغتصاب منتشر على نطاق واسع ويحدث بشكل يومي في المناطق الأكثر تضررا. وتضيف بأنه "حالما تمارس الفتاة الجنس سواء مكرهة أم لا، فهي دائما معرضة لذلك، ولا يحق لها رفض معاشرة أي شخص في أي وقت، ويمكنهم أن يمارسوا الجنس معها في كل وقت وأينما يشاؤون وكيفما يريدون. وتضيف أن "مستوى السادية" الذي كشف عنه التحقيق كان صادما.

وقال جون بيتس وهو باحث في هذا التقرير وخبير عصابات أنه صدم بتقبل العنف المذكور. "هناك قبول أو استسلام للوحشية التي تسود حياتهم"، وأضاف "صعب على هؤلاء الشباب أن يدركوا الأمر، ولكن عندما بحثنا وجدنا أن العنف الجنسي أمر روتيني لا يكاد يكون ذا اعتبار، فبالنسبة للكثير منهم لا يعدو الأمر عن أن يكون مجرد شكليات في حياتهم."

التعليق:

الذين يعيشون هنا، قد يتبادر إلى ذهنهم أن قليلاً من الأمور يمكن أن تصيبهم بالصدمة، ولكن سرعان ما تغيرت النظرة بعد هذا التقرير. نحن نعيش في مدن متقدمة تكنولوجيًّا حيث تبدو الأشياء أنيقة وجميلة ومرتبة، ولكن تقريرًا كهذا كشف جانبًا آخر من المجتمع البريطاني حيث لا يقتصر الأمر على منطقة واحدة من البلاد. هذه بعض من المشاكل المروعة التي تواجه المجتمعات الليبرالية العلمانية حيث قيم الحق والباطل تتغير. أحدهم على الإذاعة يجادل في أن من حق المرأة معاشرة أكثر من رجل وأنه أمر مفيد طالما تراه تقدماً في القيم الليبرالية وحرية التعبير.

إذن ما هي الحلول المطروحة؟ يقول ماثيو ريد، الرئيس التنفيذي لجمعية الطفولة: "المدارس، الصحة، والخدمات المقدمة للشباب يجب أن تحسن مستوى تعليم الأولاد الأسس السليمة في العلاقة بين الجنسين، فهم بحاجة إلى تعليمهم ما معنى الموافقة؛ وبهذا يستطيع الأولاد حماية أنفسهم من الاستغلال."

من الذي يعلم العلاقة السليمة بين الرجل والمرأة؟ وأين هو دور الأسرة في ذلك؟ المجتمعات الليبرالية تروج لكافة أشكال العلاقات، فما هو بالضبط مفهوم العلاقة الصحية بين الرجل والمرأة؟ وكيف يمكن الحد من الثقافة السائدة التي تمجد أحيانا العنف الجنسي ضد النساء في أشرطة الموسيقى والأفلام - مدعية أنها متعة غير مؤذية؟ وماذا عن تمجيد ثقافة العصابات؟

للأسف، فعندما يسلط تقرير كهذا الضوء على مثل هذه المشاكل، يدور جدل واسع حول تلك المشكلة ولكن لا تجد من يتحدث عن معالجة القيم والمفاهيم التي أدت في الأساس لها - لأن بعض تلك القيم عندهم "لا يرقى إليها الشك" بما أنها تمثل أهم مظاهر الحرية والتحرر!

كما هو حال أغلب العائلات، فإن العائلات المسلمة التي تعيش في هذه المناطق التي تكثر فيها هذه المشاكل يخافون على أبنائهم، فيجب عليهم أن يتضرعوا بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يحميهم، وأن يقوموا بكل ما من شأنه أن يغرس في نفوس أبنائهم مفاهيم الإسلام الصحيحة التي تكرم المرأة وتحميها، وأن يشجعوا العلاقات الشرعية بين المرأة والرجل.

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

تاجي مصطفى

الممثل الإعلامي لحزب التحرير في بريطانيا

27 من محرم 1435

الموافق 2013/11/30م

للمزيد من التفاصيل