الرئيسية - للبحث

بدون تعليق!!

  • ٩ يوليو ٢٠١٧ نظمت مؤسسات أرثوذكسية فلسطينية، وقفات احتجاجية في مدينتي القدس وبيت لحم، رفضا للصفقة التي أجرتها بطريركية الروم الأرثوذكس مع شركات "إسرائيلية" وباعت بموجبها مئات الدونمات في القدس. وطالب المشاركون في الوقفة التي أقيمت أمام كنيسة المهد ببيت لحم بإقالة بطريرك القدس وفلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، بسبب "دوره في تسريب أملاك الكنيسة للإسرائيليين".
  • ٣٠ أغسطس ٢٠١٧ قدّم ٣٠٩ أشخاص لدى النائب العام الفلسطيني، أحمد براك، شكوى بحق البطريرك اليوناني ثيوفيلوس الثالث، ومجمعه في القدس المحتلة، لبيعه وتسريبه أملاك الفلسطينيين لصالح الاحتلال "الإسرائيلي".
  • ٩ سبتمبر ٢٠١٧ نظّم أبناء الطائفة الأرثوذكسية العرب في الداخل الفلسطيني، تظاهرة سلمية حاشدة في القدس ضد بطريرك القدس، ثيوفيلوس الثالث، وسياسة بيع الأراضي في كافة أنحاء فلسطين من خلال صفقات مشبوهة في القدس ويافا وقيسريا.
  • ١٥ أكتوبر ٢٠١٧ استقبل رئيس وزراء السلطة رامي الحمد الله وفدا من بطريكية الروم الارثودوكس برئاسة بطريرك الروم الارثوذكس ثيوفيلوس الثالث والوفد المرافق له في مكتبه برام الله، وناقشا سبل "دعم" الأراضي الوقفية في القدس، وقد عبر البطريرك ثوفيلوس الثالث عن شكره لرئيس الوزراء على حسن الاستقبال والضيافة!!!