الرئيسية - للبحث

يسرقون أرضنا ومقدساتنا ومياهنا ويقدمون لنا مشاريع لتنقية مياه الصرف الصحي!

في الوقت الذي يسيطر فيه كيان يهود على أكثر من ٨٥٪ من المياه المتدفقة من الأحواض الجوفية فلا يبقي لأهل فلسطين إلا النزر اليسير مما يضطرهم إلى شراء الماء على فرض إمكانية ذلك، تطل علينا الحكومة الأمريكية بمشاريع لتوسيع نظام تجميع مياه الصرف الصحي كبديل عن مياهنا المنهوبة لسقي المزروعات! بل إنها تقدم هذه المشاريع "كعربون" للمضي لتحقيق السلام بين الفلسطينيين و"إسرائيل"!

فأي مهانة هذه وإلى أي حد وصل استخفاف أمريكا بأهل فلسطين لتقدم لهم مشاريع تنقية مياه الصرف الصحي بديلا عن مياههم العذبة بل وثمناً للتنازل عن أرضهم المباركة؟!

إن استمرار الارتهان للاستعمار ومشاريعه وحلوله سيُضيّع البلاد والعباد والمقدسات، وسيُحيل حياة الناس إلى ضنك وشقاء، وواهم من ظن يوماً أن الخيانة ستُطعم منّا وسلوى وتُشرب عسلا، بل ستقود صاحبها نحو الشقاء وشرب ماء الصرف الصحي.

(الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ ۖ وَاللَّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ)