الرئيسية - للبحث

الأقصى يجدد النداء للجيوش لتحريره وتطهيره من رجس المحتلين

 اقتحم المئات من المستوطنين باحات المسجد الأقصى وعاثوا فيه الفساد فيما يسمى ذكرى خراب الهيكل المزعوم.

لن تنتهي أطماع يهود في المسجد الأقصى ما داموا يحتلون الأرض المباركة، ولن تتوقف اعتداءاتهم ما داموا لا يجدون رد فعل حقيقي من قبل جيوش الأمة، فمعاناة المسجد ورواده وأهل الأرض المباركة لا يمكن أن تنتهي إلا باقتلاع كيان يهود من جذوره وتطهير الأرض المباركة من رجسه.

فها هو المسجد الأقصى يجدد النداء لجيوش الأمة ويستنهضها ولسان حاله "يا جيش صلاح الأقصى يستباح"، فهل في الجيوش من يتطلع ليكون محرر المسجد الأقصى ليكون قائد خير الجيوش؟! ولنعم ذلك الجيش...