الرئيسية - للبحث

ثبات المقدسيين والفزع من عودة القضية إلى بُعدها الإسلامي

قهر الاحتلال وأرغمه على التراجع

قام الاحتلال مساء أمس الأربعاء بإزالة الكاميرات الذكية والجسور المعدنية والمسارات التي كان قد نصبها بعد أن أزال البوابات الإلكترونية قبل يومين، على وقع الاحتجاجات التي نظمها المقدسيون وأهل فلسطين وثباتهم على موقفهم الرافض لكل إجراءات الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه.

إن الصمود العظيم الذي أظهره المقدسيون في مواجهة الاحتلال بصدورهم العارية وعزيمتهم العالية واستصراخهم الأمة الإسلامية وجيوشها لتحرير المسجد الأقصى، قذف الرعب في كيان يهود وجعلهم يتراجعون بذل عن إجراءاتهم.

لقراءة البيان كاملا اضغط هنا