الرئيسية - للبحث

عداء الغرب مع الإسلام ومشروعه الحضاري، وكل الدعاوى الأخرى خداع وتضليل

 قال رئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو إن 'الاسلام السياسي يسعى الى تدمير اسرائيل والدول الاوروبية على حد سواء'.

تصريحات نتنياهو وتحريضه على الإسلام والمسلمين تؤكد حقيقة المعركة وصعيدها، فالمعركة الدائرة الآن هي بين الكفار قاطبة على اختلاف مصالحهم ودولهم ومعهم الأنظمة الدمى في بلاد المسلمين وبين الإسلام ومشروعه الحضاري الذي عبّر عنه نتنياهو بالإسلام السياسي، وكل ما سوى ذلك من الادعاءات كحرب تنظيم الدولة ومحاربة الارهاب ليست سوى ذرائع وخداع وتضليل.

وبناء عليه فعلى الأمة ألا تفقد بوصلة المعركة وألا تغفل عن صعيدها ولتغذّ الخُطا نحو إقامة الخلافة التي تحقق لها النصر على الأعداء وتحرر فلسطين باقتلاع كيان يهود وتخلص المنطقة والعالم من شرور المستعمرين.