الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية وحوش على أطفال غزة، حمائم مع الاحتلال

أغلقت شرطة الاحتلال أمس المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين، فيما زجت بعناصرها إلى ساحات الحرم لتوفير الحماية لعشرات المستوطنين الذي اقتحموا المسجد من باب المغاربة يقودهم قائد شرطة الاحتلال في القدس (يورم ليفي)، مع كبار المتطرفين، وضباط الاحتلال.

ومن جانبها أدانت الحكومة الفلسطينية على لسان الناطق باسمها طارق رشماوي، اغلاق سلطات الاحتلال بقيادة قائد شرطة الاحتلال في القدس المسجد الأقصى أمام المصلين. واعتبر الرشماوي أن هذا الإجراء يتنافى مع كافة القيم والأخلاق الإنسانية وتجاوزاً خطيراً لكافة القوانين الدولية وانتهاك صارخ لقرارات المجتمع الدولي.

إنّ من يشاهد الإجراءات والخطوات التي تتخذها السلطة ضد غزة وأهلها وأطفالها بحجة حماس يظن أنها صاحبة موقف وحزم، ولكن هذا الظن سرعان ما يتبدد عندما يشاهد المرء حجم الخوار والصغار أمام الاحتلال حتى في الالفاظ والعبارات المستخدمة!!

حقا إن حكام المسلمين ما زرعهم الغرب في بلادنا إلا خداما له ولمصالحه في بلادنا، وهم أعداء للأمة أولياء لأعدائها.