الرئيسية - للبحث

ثمار زيارة ترامب لفلسطين...مزيد من الاقتحامات للأقصى!

استباح عشرات المستوطنين صباح اليوم، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك والقدس القديمة وحائط البراق، ضمن دعوات أطلقت بعنوان "اليوبيل الذهبي ليوم القدس.. وللصعود إلى جبل الهيكل".

لم يترك يهود المحتلون لرئيس السلطة وزمرة الحكام وقتاً كافياً ليبقوا هائمين في أحلامهم الوهمية ويتحدثوا بعبارات مزخرفة عن نتائج زيارة ترامب، فكان عدوانهم وتدنيسهم للمسجد أصدق إنباءً من المؤتمرات الصحفية والرقصات الشعبية وموائد الطعام الفاخرة.

إن تصريحات ترامب التي قال فيها "إن الشعب اليهودي مرتبط منذ القدم بمدينة القدس، وهذا الارتباط أبدي ولا يمكن أن يتزعزع" هي غطاء لجرائم يهود بحق القدس والمسجد الأقصى وضوء أخضر باستمرارها وتصاعدها، فهل هذا الذي تمنى عباس أن يدونه التاريخ؟! وهل هذا الذي لأجله رقص سلمان؟!