الرئيسية - للبحث

ضمان الأمن والقبول لكيان يهود هو هاجس الأنظمة في قممهم وزياراتهم!!

   أوضح الملك عبد الله الثاني أن القمة العربية التي عقدت في البحر الميت الأسبوع الماضي «أرسلت رسالة سلام إلى إسرائيل وكل الدول العربية»، مضيفاً «أن الدول العربية أكدت أن المبادرة العربية هي الطريق الذي يضمن الأمن والقبول لإسرائيل من دول الجوار».

جاءت تصريحات أحد "عبيد" الادارة الامريكية في موسم "حجهم" للبيت الابيض لتقديم "البيعة" للقيصر الجديد بعد تأكيده كغيره من عبيد المستعمرين من حكام الضرار على حرب الاسلام والمسلمين وانخراطهم بلا شروط في الحرب الصليبية المعلنة على الأمة الإسلامية تحت ما يسمى مكافحة الارهاب.

ان خنوع وذلة حكام الضرار وحرصهم المعلن على كيان يهود وانحيازهم التام لأعداء الأمة الإسلامية لن يزيد الأمة إلا تمسكا بالأرض المباركة فلسطين والتفافا حول مشروع الخلافة العظيم لتخلعهم من جذورهم وتقيم خلافة راشدة على منهاج النبوة، تحرر الأرض وتطبق الشرع وتضمن الأمن للمسلمين وتحمل الاسلام رسالة نور ورحمة للعالمين.

6-4-2017