الرئيسية - للبحث

القدس تنادي؛ حرروني وانتقموا ممن قتل أبنائي وحرائري بدم بارد!

أقدمت قوات الاحتلال على قتل الشهيدة سهام راتب نمر بدم بارد عقب مرورها بباب العامود في القدس لمجرد حدوث مشادة كلامية بينها وبين جنود الاحتلال. والشهيدة سهام هي والدة الشهيد مصطفى الذي قتلته قوات الاحتلال أيلول الماضي ظلما وعدواناً.

وإزاء هذا العدوان والإجرام فالقدس تنادي المسلمين وجيوشهم أن حرروني وانتقموا ممن قتل أبنائي وحرائري، القدس يا مسلمون تتطلع للمحررين صنو صلاح الدين لا للمطبعين الخانعين كما يروج عباس إذ دعا الْيَوْمَ في القمة العربية لزيارة القدس تحت حراب الاحتلال!

سيبقى هذا الدم القاني وصمة عار في جبين المتخاذلين والمطبعين اللاهثين خلف سراب السلام ومخططات الكافرين والذين "قدّسوا" التنسيق الأمني مع هؤلاء المجرمين، وستبقى نصرة أهل فلسطين والقدس معلقة في رقاب جيوش المسلمين لا سيما دول الجوار.

فهل يحرك هذا الدم غيرة الإيمان فيمن يحبون الله ورسوله ومسراه في جيوش المسلمين؟!

29-3-2017