الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية تواصل احتجاز الأستاذ شاهر عساف على خلفية موقفه من قضية الأعرج

أفاد المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأنّ السلطة الفلسطينية ما زالت تحتجز الأستاذ شاهر عساف أحد شباب الحزب من بلدة بديا غربي سلفيت، وذلك منذ يوم الجمعة الماضي 17/3/2017م، على خلفية رأيه السياسي وموقفه من الأحداث ذات الصلة بالشهيد باسل الأعرج.

حيث أفاد صالح بأنّ السلطة قد أقدمت على اعتقال الأستاذ شاهر من مكان عمله على أثر كلمة له حول ما قامت به السلطة مؤخرا من محاكمة الشهيد باسل الأعرج ورفاقه المعتقلين لدى الاحتلال، بالإضافة إلى التنسيق الأمني وقمع المحتجين.

وهو ما اعتبره صالح، محاولة بائسة من السلطة للتغطية على جريمتها النكراء التي قامت بها بحق الشهيد ورفاقه، وقال: "كان الأولى بالسلطة ان تخجل من فعلتها المخزية لا أن تواصل جرائمها بحق الشرفاء والمخلصين فتراكم آثامها الواحدة تلو الأخرة"

وطالب صالح السلطة بالإفراج الفوري عن الأستاذ شاهر والتوقف عن نهج التغول والاستخفاف بحقوق العباد.

22/3/2017