الرئيسية - للبحث

إجرام كيان يهود ضد المسلمين عابر للحدود!

 كشف تقرير النقاب عن وجود صلات كبيرة لكيان يهود بالفظائع التي يرتكبها الجيش في ميانمار ضد الروهينغا المسلمين.وفي تقرير نشر اليوم الاثنين، واطلعت عليه "عربي21"؛ نوه موقع "واللا" العبري، إلى أن "إسرائيل" تعد الدولة الأبرز التي تزود الجيش في ميانمار بالسلاح على الرغم من إدراكها لحجم تورطه في جرائم ضد الإنسانية تستهدف المسلمين هناك.

هذا التقرير الذي يشهد به يهود على أنفسهم هو غيض من فيض إجرام هذا الكيان المغتصب لمسرى رسول الله والمستهتر بحرمات ومقدسات المسلمين والذي بات عدوانه ضد المسلمين عابراً للحدود.

إن هذا الكيان المسخ ما كان له أن يسيء الأدب ويتجرأ على العدوان المباشر وغير المباشر على المسلمين لولا أنه أمن العاقبة وأيقن أن الأنظمة القائمة في بلاد المسلمين تسهر على حمايته وحلفياً استراتيجياً له ضد المسلمين فيما يسمى كذباً "الحرب على الإرهاب"!

لكن طال الزمان أم قصر فإن عاقبة كيان يهود ستكون وخيمة وسيشرد بهم من خلفهم على أيدي المسلمين في ظل خلافة على منهاج النبوة قريباً بإذن الله.

20-3-2017