الرئيسية - للبحث

التاريخ يعيد نفسه!! الائتلاف السوري يطالب بجلسة طارئة لمجلس الأمن!!

فهل يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين؟!

طالب الائتلاف الوطني السوري بعقد جلسة طارئة لـ مجلس الأمن، لمناقشة النتائج التي توصلت إليها لجنة التحقيق الدولية بشأن مسؤولية قوات النظام عن قصف نبع عين الفيجة.

سيناريو منظمة "التحرير" يتكرر في المشهد السوري، ثلة نصبها المستعمر وأدواته ممثلة لأهل سوريا ترتمي في أحضان الغرب وتأتمر بأمره، وأسمى ما تتطلع إليه الجلوس على كراسي حكم قوائمها منصوبة فوق جثث الشهداء وآلام الجرحى وأنات اليتامى والأرامل! ثلة مأجورة تتغنى بالثورة وتتاجر بالدماء، إقامتها الفنادق والغرف الفارهة، وميادين معاركها أروقة الأمم المتحدة وقاعات جنيف وصالات أستانا وأسلحتها قرارات الأمم المتحدة التي تتربص بأهل الشام الدوائر!

ألا فلينتفض أهل الشام على هؤلاء ومن سار معهم ومن رضي بالحل السلمي وسعى لإسقاط الثورة في دهاليز الأمريكان، ففي التمسك بطاغوت مجلس الأمن ومشتقاته الويل والثبور في الدنيا والآخرة، وفي الاعتصام بحبل الله الفوز والنصر والفلاح طال الزمان أم قصر.

15-3-2017