الرئيسية - للبحث

أردوغان ... نفاق مفضوح في فلسطين وإجرام مشهود في الشام!

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، إن فلسطين ومنذ عشرات السنين تشكل جرحاً عميقا في الوجدان، حيث الاحتلال "الإسرائيلي" المتواصل وهو أمر غير عادل وغير مقبول، وأشار اردوغان إلى أنه أولى القضية الفلسطينية عناية خاصة من خلال مناقشتها مع الادارات الأمريكية المتعاقبة...منوها إلى أنّ القدس قبلة المسلمين الأولى ويجب ألاّ تكون مسرحاً لأعمال عدوانية تجرح ضمير المسلمين، وتساهم في تصعيد التوتر في المنطقة.

لما أراد أردوغان أن يذكر جهوده من أجل فلسطين لم يجد غير الخطابات العنترية وأنه أولاها "عناية خاصة من خلال مناقشتها مع الادارات الامريكية المتعاقبة"!! وكيف يجد غير ذلك وهو من طبع مع المحتلين وأقام العلاقات التجارية الضخمة معهم، وفي المقابل لم يقدم شيئاً حقيقياً من أجل فلسطين!! وهو مع ذلك يبرر اهتمامه بفلسطين خشية تصعيد التوتر في المنطقة وهو ذات المنطق الأمريكي الاستعماري!!

بينما في قضية الشام، يحرّك أردوغان جنوده وأرتاله العسكرية وطائراته لقصف أطفال ونساء وشيوخ الباب وجرابلس من أجل مصلحة وطنية منحطة لا بل خدمة للمشروع الأمريكي في الشام!!

14/2/2017