الرئيسية - للبحث

الساسة الغربيون ليسوا برآء من جريمة قتل المسلمين في كندا!

قتل 6 أشخاص، على الأقل، وأصيب 8 آخرون في إطلاق نار على مسجد في مقاطعة كيبيك الكندية مساء الأحد.

تأتي هذه الجريمة في الوقت الذي يسعر القادة الغربيون نار الحقد على الإسلام والمسلمين، والتي كان آخرها قرارات ترمب العنصرية التي وصمت المسلمين بالإرهاب، بينما جيوشهم المعتدية هي التي تفتك بالمسلمين وتخرّب ديارهم في العراق وأفغانستان وسوريا واليمن وليبياوغيرها.

إن القادة الغربيين يسعون لإذكاء الحقد ضد الإسلام والمسلمين لتبرير سياساتهم ومخططاتهم الشريرة، غير أن كيدهم سيرتد إلى نحرهم بإذن الله وستنقلب عاقبة أمرهم خسرا، وسيزداد المسلمون التفافاً حول دينهم ولن ترهبهم سياسات المستعمرين.