الرئيسية - للبحث

لما ضيّعوا لبّ القضية باتت القشور انجازاً!

الجزيرة- المعارضة السورية ترفض أن تكون إيران عضوا في آلية مراقبة وضمان وقف إطلاق النار!

الحديث عن الدور الإيراني بوصفه منعزلا عن الموقف الروسي وموقف النظام وكذلك التركي هو نوع من التضليل ومحاولة لتسجيل إنجازات وهمية، وإلا فالدور الايراني هو دور مرسوم أمريكياً، كما هو دور النظام وكما هو دور روسيا وكيلتها للمهمات القذرة.

أليس من السخافة والسذاجة بل من الخيانة أن تعتبر إيران فقط عدوة ومحتلة ويرفض دورها بينما يعامل الروس شركاؤهم كطرف ضامن وهم كإيران قد ولغوا في دماء أهل الشام وارتكبوا بحقهم أفظع المجازر؟!

نعم، لما ضيّع هؤلاء المرتمون في أحضان الأنظمة لبّ القضية وتخلوا عن اسقاط النظام المجرم وإقامة دولة تحكم بالشريعة بات عدم اشراك ايران انجازاً؟! فهل لمثل هذا قامت الثورة؟!