الرئيسية - للبحث

التحالف الأمريكي يفتك بثوار الشام تحت غطاء وقف إطلاق النار ومحاربة "الإرهابيين"!

أفادت شبكة شام الإخبارية أن التحالف الدولي شن ٦ عمليات متتالية للتحالف خلفت أكثر من 20 شهيداً في يوم هو الأعنف، مما دعاها لتسميته بيوم الاغتيال الأكبر.

يوماً بعد آخر تتضح ملامح المشهد وتتكشف حقيقة اتفاقية وقف إطلاق النار والأهداف المرجوة منها، وتنصع الحقيقة بأن كل من يشارك في هذه الاتفاقية هو شريك في الدماء التي تهراق سواء في وادي بردى أو في ادلب وريفها.

فهذه الاتفاقية صنفت الثوارإلى "معتدلين" و"إرهابيين"، وسوغت، للتحالف الإجرامي وروسيا المعتدية وحتى للنظام التركي المتآمر، قتل كل من يرفض المشروع الأمريكي الاستعماري ويرفض مفاوضات جنيف الاستسلامية.

وكل ذلك يؤكد أن الارتماء في أحضان الاستعمار وأدواته من الأنظمة يورث الهلاك والدمار وفوقه الذلة والمهانة في الدنيا والعذاب الأليم في الآخرة.

12-1-2017