الرئيسية - للبحث

"الإرهاب والحقارة" منبعها كيان يهود المحتل!

قدس الإخبارية– طوباس: استشهد الشاب محمد صبحي الصالحي "33 عاماً"، بعد إعدامه من قبل جنود الاحتلال بإطلاق النار عليه من مسافة صفر، فجر اليوم الثلاثاء، خلال اقتحامها منزله في مخيم الفارعة جنوب محافظة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة.

إن هذه الجريمة الجديدة لكيان اليهودي الدموي تجدد التأكيد على طبيعة هذا الكيان الإرهابي الذي قام على جماجم المسلمين، وهي تجدد التذكير بممارسته الفاحشة لجرائم الإعدامات والاغتيالات دون رادع. وفي الوقت نفسه، تكشف الحكام وأبواقهم الذين استنكروا قتل سفير الإجرام الروسي في اسطنبول، بينما يصمتون على هذه الجريمة اليهودية، ليكشف عن حقيقة "الولاء والبراء" التي يدعون.

10/1/2017