الرئيسية - للبحث

أردوغان يقتل المسلمين بأوامر أمريكية وبغطاء جوي روسي، فأي خيانة هذه؟!

 تغير طائرات روسية على مدينة الباب في الوقت الذي تتقدم فيه قوات تركية على الارض لاقتحام تلك المدينة، وكان اردوغان قد انتقد أمريكا وطائرات الحلف الصليبي التي لم تقدم له المساعدة في قصف المدينة !!

إن أردوغان الذي انسلخ عن ثقافة أمته وانحاز لفسطاط اعدائها جعل من الجيش التركي فرقة اقتحام من المرتزقة بأيدي الكفار المستعمرين من الامريكان وأدواتهم من الروس والايرانيين وأشياعهم وأحلافهم، لينضم النظام التركي وبكل صلافة الى فسطاط الكفار المجرمين الذين يقتلون المسلمين ليل نهار في الشام  في محاولة لكسر ثورة الأمة هناك.

لا يغرن اردوغان الذي يذبح المسلمين الان بغطاء جوي روسي حلم الله عليه فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم (إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته)، وان الثورة مستمرة حتى ينجز الله وعده، فالخلافة على منهاج النبوة هي مطلب الثورة وهدفها وهي وعد الله وبشرى رسوله صلى الله عليه وسلم، فأنى للظلمة والعملاء والخونة ومن ورائهم الكفار وأشياعهم الوقوف أمام الله، فالله معنا والعاقبة للمتقين، والثورة يجب أن تستمر.

29-12-2016