الرئيسية - للبحث

حكام تركيا يقتلون المسلمين في الشام ويوالون أعداءهم المجرمين!!

أعلنت الدائرة الصحفية للكرملين، أن الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، أجرى اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي فلاديمير بوتين وأعرب له عن تعازيه على خلفية تحطم الطائرة الروسية بالقرب من سوتشي.هذا وقدم وزير الدفاع التركي فكري إشيق، تعازيه لنظيره الروسي سيرغي شويغو، في ضحايا الطائرة المنكوبة، التي سقطت يوم الأحد في البحر الأسود.وذكر بيان صادر عن الدفاع التركية أن إشيق أعرب عن حزنه العميق لدى تلقيه نبأ سقوط الطائرة، ومصرع طاقمها وركابها.

هي قمة الإجرام والوقاحة أن تشارك حكومة تركيا بجيشها ومؤامراتها في قتل وتهجير المسلمين في حلب والباب وكل سوريا، بينما في الوقت نفسه تعزي الروس في مقتل جنودها وضباطها وأفراد قواتها العسكرية الذاهبة لتقديم الدعم المعنوي واللوجستي والعسكري لقتل وسفك دماء أهلنا في الشام!!

(لَا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ)