الرئيسية - للبحث

حزب التحرير يوجه نداءً من قلب المسجد الأقصى لإغاثة حلب ونصرة أهل الشام

وجه حزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين من المسجد الأقصى نداء للأمة ولأهل الشام وللجيوش دعاهم فيها لإغاثة أهل حلب ونصرة ثورة الأمة في الشام.

ففي كلمة وسط حشود اجتمعت عقب صلاة الجمعة رفعت فيها الرايات والشعارات المؤيدة لأهل حلب وضد العدوان الروسي الإيراني والمكر الأمريكي، أكد الحزب أن ما يحدث الآن في حلب وسوريا من قتل وتشريد هو ما حدث ويحدث في فلسطين والعراق واليمن وغروزني، وكل ذلك كان نتيجة غياب الخلافة وتغييب الإسلام من حياتنا فلم نعد ننتظر عقب ذلك عيشاً كريماً أو نصراً مؤزراً على الأعداء.
واعتبر الحزب أن سبب تكالب قوى الكفر على أهل الشام إنما بسبب مطالبتهم بالإسلام وتعاهدهم على إقامة الدولة الإسلامية، واستعرض في هذا السياق ما جرى في الجزائر عام 1992 عندما ألغيت الانتخابات لأن الناس أرادوا الإسلام وما تبع ذلك من جرائم، وما حصل في الشيشان من قتل الروس لجوهر دوديف لما أعلن عزمه تطبيق الإسلام وتدميرهم لغروزني، وهكذا الحال في الشام حيث انطلقت ثورتهم لإسقاط الطاغية وتداعوا لتطبيق الإسلام وإقامة دولة الإسلام فتآمر عليهم القريب والبعيد، والآن يُخيّر أهل الشام بين القتل أو الرضوخ لإملاءات.......................للمزيد إضغط هنا