الرئيسية - للبحث

برسم حضارة الكذابين...دُمّرت بلاد المسلمين وقُتل مئات الالاف وشُرد الملايين!!

هاجم فريق انتقال الرئيس الأمريكي المنتخب ترمب، وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، في أعقاب التقارير التي تفيد بأن روسيا تدخلت في الانتخابات لمساعدته على الفوز.

وقال بيان مقتضب غير موقع: "هؤلاء هم نفس الأشخاص الذين قالوا إن صدام حسين كان لديه أسلحة دمار شامل."

إن اعتراف ساسة الغرب ولجان تحقيقيهم بكذبة وجود أسلحة دمار شامل في العراق، تلك الكذبة التي كانت ذريعة لاحتلال العراق وتدميره وقتل مئات آلاف المسلمين هناك ونهب ثروات الأمة وتفكيك بلد عريق وصناعة الطائفية المقيتة التي تنهش أجساد المسلمين ومدنهم الى الآن، إن ذلك الاعتراف المتحلل من أي مسؤولية انسانية أو أخلاقية يعد وصمة عار في جبين مدّعيّ حقوق الانسان من الغرب المتوحش الذي لا يجد غضاضة في الاستكبار والاستعلاء والاعتراف دون خجل أو وجل بتلك الجريمة التاريخية التي لا زالت الأمة تعيش فصولها الدموية الكارثية.

لقد آن للأمة الاسلامية أن تخلص البشرية من حضارة الكذابين الوحوش الماديين الذين أشعلوا الحروب وسحقوا البشر لإشباع نهم مصانعهم للبترول وجيوبهم للأموال وتقيم خلافة على منهاج النبوة على منهاج الصادق المصدوق.

 10-12-2016