الرئيسية - للبحث

حقاً هو كيان من ورق!!

طلب رئيس وزراء كيان يهود المساعدة الدولية بعد أن عجزت فرق الإطفاء "الإسرائيلية" عن إخماد الحرائق التي التهمت آلاف الدونمات ودمرت عشرات المنازل كليا.

في كثير من الأخبار يتم الحديث عن كيان يهود كما لو كان قوة دولية أو دولة كبرى يحسب لها ألف حساب؛ فكيان يهود –بحسب الاعلام الموجّه- يمتلك جيشاً جراراً لا يقهر، ويصنع الأسلحة ويصدرها لدول العالم، ولديه من التجهيزات والمعدات ما يبهر الألباب! لكن ذلك سرعان ما يتبخر ويتلاشى أمام الحقائق والحوادث؛ فكيان يهود يقف عاجزاً أمام حرائق! وتنفد ذخيرته في شهر كما حصل في عدوانه على غزة! ليتضح لكل عاقل حقيقة هذا الكيان وأن هذه الهالة الخدّاعة التي تحيط به يراد من صُنعها تسويق الخضوع لهذا المحتل ووضع العراقيل الوهمية أمام اقتلاع كيانه المسخ الذي لو همّت جيوش الأمة باقتلاعه لفعلت ذلك في بضع ساعات.