الرئيسية - للبحث

ترمب ووقاحة أمريكا وتدخلها في مناهج التعليم في بلادنا!

بعنجهية وفرعونية مقيتة تحدث ترمب أمام "الايباك" قبيل انتخابه رئيساً لأمريكا (اضغط هنا لمشاهدة الفيديو)، تحدث عن أطفال المسلمين بأنهم يعلمون كراهية "إسرائيل" وأن على ذلك أن يتوقف، وقال أيضا "في مجتمع ما حينما يكون المحاربون بالسلاح هم الأبطال فإن الأطفال يرغبون في أن يصبحوا محاربين، أما إذا كان الأبطال هم نجوم السينما والرياضيين فإن الأطفال يرغبون في أن يصبحوا نجوم سينما ورياضيين".

كلام واضح وصريح قصده ترمب، وقال بأنه يقصده، يوضح لمن بقي على عينيه غشاوة مدى وقاحة أمريكا وتدخلها في تغيير مناهج التعليم في بلاد المسلمين وفي فلسطين على وجه الخصوص، وكيف ينفقون الأموال ويجيّرون السياسات ليجعلوا نمط عيشهم والتبعية لهم وولاء اليهود غاية لدى أبنائنا.

كلام وسياسات يجب على الأمة أن ترفضها وترفض عبث السلطة والأنظمة العربية بمناهج التعليم وبعقول أبنائنا ولترفع الصوت بأن قائدنا وقدوتنا ليس الأمريكان أو الأوروبيون بل محمد صلى الله عليه وسلم، ونقول لهؤلاء فلتذهبوا أنتم ومناهجكم المسمومة وزعماؤكم "سقط المتاع" إلى الجحيم، واعلموا بأنه حتماً سيخرج منا أو من أصلابنا صنو الفاروق وصلاح الدين وسنحرر فلسطين وكل بلاد المسلمين المحتلة، وإن غداً لناظره قريب.