الرئيسية - للبحث

كلمة حق تهز أركان النظام الانقلابي في مصر!

بحرقة وبمرارة تحدث سائق "توك توك" عن حال مصر وانحدارها في ظل حفنة من التجار الذين باعوا البلاد والعباد بحجة الوطنية والقومية وجعلوا الناس يتسولون لقمة العيش، بعد أن كانت مصر تقرض بريطانيا المال واحتياطها النقدي من أكبر الاحتياطات في العالم.

وعقب بث كلمته، انتفضت الحكومة واتصل مستشار رئيسها بتلفزيون الحياة مستفسرًا عن السائق واسمه، وبات السائق مطلوباً لرئيس الوزراء، وتم حذف الفيديو من قناة التلفزيون بعد أن وصل عدد المشاهدات له في ساعات ٤ملايين مشاهدة، ولا زال البحث جاريا عن السائق إن لم يتم خطفه واعتقاله.

نعم هم تجار بل عملاء باعوا البلاد والعباد في سوق النخاسة، تجار لا يقيمون وزناً لدين ولا لكرامة، همهم جيبوبهم ولو كان انتفاخها على حساب أرواح الناس، وهمهم كراسي حكمهم المعوجة ولو كان ذلك على حساب خيانة الأمة وموالاة أعدائها وقتل أبنائها!

لحكام مصر الانقلابيين ولكل الحكام الجبريين نقول لن تحجبوا الحقيقة ولو اعتقلتم وقتلتم فالحق أبلج، ولن تخدعوا الناس فخيانتكم ساطعة ورائحتها أزكمت الأنوف، وإن يوم التغيير قادم ورياحه ستعصف حكمكم وستلقي بكم الأمة إلى مزابل التاريخ، ولكم في الآخرة عذاب أليم. (رابط الفيديو)