الرئيسية - للبحث

أمريكا وروسيا تتوحشان على أهل الشام سعيا لتركيع الثوار وأهل الشام الأبطال

 استهدف قصف طيران النظام السوري وروسيا اليوم السبت أكبر مستشفى في الأحياء الشرقية لـحلب الخاضعة لسيطرة المعارضة وذلك للمرة الثانية خلال أربعة أيام، ودمرت غارات لطائرات التحالف الدولي جسرا آخر في دير الزور هو السابع خلال أيام.

هذا وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد اقترح على المعارضة السورية المشاركة في انتخابات تشمل الرئيس بشار الأسد، وأكد لمعارضين سوريين أن بلاده لن تقحم نفسها في سوريا وأنه إذا ما احتدم الصراع هناك فإنه سيتم القضاء عليهم جميعا.

هكذا هي المعادلة، روسيا تنسعر وتستميت في القتل والتدمير والفتك بأهل الشام وخاصة حلب، حتى أنها تتقصد المشافي بوحشية لتمعن في تعميق مأساة أهل الشام، وبموازاة ذلك كيري يتهدد المعارضة بالفناء إذا ما احتدم الصراع ويدعوها إلى القبول بالأسد في انتخابات كحل للأزمة السورية.

فهي المؤامرة التي اتحدوا فيها هؤلاء ومعهم الأشياء والأتباع لتصفية الثورة السورية، وانقاذ الأسد ونظامه المجرم العميل من الثورة المباركة التي تحطمت عليها كل المؤامرات لغاية الآن في صبر وثبات لم يشهد له العصر الحديث مثيلا.

فالله معكم يا أهل الشام، والثبات الثبات، فما النصر إلا صبر ساعة.