الرئيسية - للبحث

أمريكا تدرك أنّ الاستعمار وشراء الذمم عار على فاعلها وهو ما ينطبق عليها

 اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده تغزو العالم بقيمها، خلافا لروسيا والصين.وأضاف: "حينما يتاح للناس اختيار القيم، فإنهم سيختارونها بلا تردد"، فيما لا يتاح الخيار لذلك على الدوام، معتبرا أن الفضاء السياسي لروسيا والصين يضيق باستمرار.

كيري يتحدث عن أمريكا وكأنها من المغيبات التي لا تُدرك بالحس ولا يمكن معاينتها، فإذا كانت مجازر أمريكا في فيتنام والعراق وأفغانستان وغوانتنامو والشام لا تكفي لتدلل على الوحشية الأمريكية والغزو الاستعماري، فماذا يلزم حتى يدرك كيري أنه كذاب أشر!!

ولكن فيما صرح به كيري ما يدينه هو وحكومته، إذ أن تصريحه هذا يدلل على أنّه يدرك أن محاولة فرض القيم والاستعمار والوحشية هو عار على أصحابها، وليست بطولة أو مفخرة، أما القسم الآخر وهو إدراك أن هذا ينطبق بالدرجة الأولى على أمريكا، كما هي روسيا،فهو أمر ميسور من النظرة الأولى.