الرئيسية - للبحث

الروس يعترفون بأنّ الأوضاع على الأرض ليست لصالح النظام السوري وأعوانه

 أعلن الجيش الروسي السبت أن الوضع في سوريا يسوء، مؤكداً أن الفصائل المقاتلة نفّذت أكثر من 50 هجوماً على قوات النظام السوري وعلى المدنيين خلال 24 ساعة. وقال الجنرال فلاديمير سافتشنكو "الوضع في سوريا يسوء (…) خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية ارتفع عدد الهجمات بشكل كبير" مع تنفيذ 55 هجوماً على المواقع الحكومية والمدنيين.

رغم كل الوحشية التي مارسها النظام السوري، ومعه المجرمون الروس والتحالف الصليبي ضد أهل الشام الصابرين، وحشية وإحراق وتجويع وتصاعد في عدد الضحايا من المدنيين، من أجل تركيع أهل الشام وإجبارهم على هدنة تكون مقدمة لمفاوضات وتنازل وتفريط، رغم كل ذلك، ها هي روسيا تعترف بأن الوضع على الأرض ليس لصالح النظام والغرب من ورائه، ويؤكد على أنّ كل ما يُشاع من صمود للهدنة أو رضوخ للإرادة الدولية إنما هو تضليل ومحاولة بائسة لتصفية الثورة.

فالحمد لله أن ثبت الله أهل الشام ومجاهديها، وأعجز أعداءهم وأفشلهم، ونسأله سبحانه أن يرد كيد الكائدين بثورة الشام إلى نحورهم.