الرئيسية - للبحث

نتنياهو يشن هجوما ثقافيا على عقول وقلوب أبنائنا

ذكرت وكالة معا أن لقاء نتنياهو بطلاب صف أول بطمرة الزعبية (في الجليل) في اليوم الأول لافتتاح العام الدراسي يثير عاصفة... وكان طاقم التدريس وزّع الأعلام "الإسرائيلية" على التلاميذ الصغار الذين لوحظ أنهم لم يفهموا الضجة التي كانت حولهم.

إن نتنياهو الذي أراق دماء أطفال فلسطين في غزة وعلى الحواجز اليهودية في الضفة الغربية، يشن الآن هجوما ثقافيا على عقول وقلوب أطفال فلسطين في الأرض المحتلة عام 1948، بينما يجري ذلك في ظل صمت ممن يعتبرون تلك الأرض "دولة مجاورة"، وما جرى فيها شأنا "إسرائيليا" داخليا، لينكشف من جديد مدى فظاعة ما يسمّى المشروع الوطني الفلسطيني.