الرئيسية - للبحث

تركيا أردوغان تنضم لأدوات القتل الأمريكية في الشام وتنسق مع النظام وروسيا!

أعلن المتحدث باسم الحكومة التركية أنه تم إبلاغ الأطراف المعنية بعملية درع الفرات القائمة في جرابلس مضيفا أنه تم إبلاغ دمشق بأمر العملية عبر روسيا.

دخلت تركيا في ظل النظام العلماني الذي يقوده أردوغان في الحلف الصليبي الذي يحارب الأمة الإسلامية ويحاول إيقاف ثورتها المخلصة ومنع قيام خلافة على منهاج النبوة كنتيجة طبيعة منسجمة مع عقيدة الأمة وتوجهات الثورة التي صدحت من اللحظة الأولى معلنة "هي لله ..هي لله".

يقتحم أردوغان بنظامه العلماني مرحلة جديدة في خيانة الأمة فبعد فتح قواعده العسكرية لطائرات الحلف الصليبي لقتل المسلمين يسخر جنود المسلمين كقوة اقتحام بيد الحلف الصليبي ولا يتورع عن التنسيق مع نظام الأسد وروسيا الذين ذبحوا آلاف المسلمين وشردوا الملايين.

آن لأهل تركيا أن يأخذوا على يد الظالم ويطيحوا بالنظام العلماني ويعملوا على إقامة خلافة على منهاج النبوة تنقذ المسلمين وتقلع نفوذ المستعمرين من بلادنا.