الرئيسية - للبحث

"الإسلام الفرنسي" عنوان جديد لمحاربة الإسلام وتحريفه!

قال وزير الداخلية الفرنسي إنه يريد انشاء مؤسسة تسهم في الترويج لـ "الإسلام الفرنسي" الذي يحترم القيم العلمانية الفرنسية.

هو عنوان جديد على غرار "الإسلام الأمريكي" يسعى من خلاله العلمانيون المستعمرون إلى ردة الناس عن دينهم ودفعهم للتخلي عن معتقداتهم ونظامهم الرباني تحت مسميات شتى.

إن مصطلح "الإسلام الفرنسي" ومثله الأمريكي هو تعبير عن فرض الفرنسيين والأمريكان وصايتهم على المسلمين بل على دينهم ومعتقداتهم، فهل يمكن لمسلم موحد بالله أن يقبل هذه الوصاية أو تحريفهم للإسلام بدعوى احترام القيم العلمانية؟! وعن أي قيم يتحدثون؟!

إن الإسلام هو الدين الحق، وهو دين كامل غير منقوص ولا محرّف، وهو خلاص البشرية اليوم وسبيل نجاتها، ولن يفلح منحلو الثقافة الفرنسية ولا عنصريو أمريكا من تغيير شيء منه أو زعزعة مكانته في قلوب المسلمين، بل سينقلب سعيهم خسرانا وحسرة وتمسكاً من المسلمين بالإسلام أكثر من ذي قبل.