الرئيسية - للبحث

عمران أخو إيلان...أبناء أمة لا أب لعيالها!

انتشرت صورة عمران وهو طفل من حلب يبلغ من العمر خمس سنوات بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ويبدو الطفل الذي يغطي وجهه الغبار والدماء مصدوما مما حدث إلى درجة أنه لا يبكي ولا يصرخ على الرغم من أنه مصاب في رأسه.

عمران هو أخو الطفل الغريق إيلان وهما، ومثلهما الكثير ممن لم توثق الكاميرا مصابهم، يجسدان مأساة أمة غاب أبو عيالها وجنّتها الذي يقاتل من ورائه ويتقى به.

مشهد يظهر كذلك حجم الوحشية الدولية والمجازر الفظيعة التي ترتكب بتنسيق أمريكي روسي إيراني تركي وبصمت إقليمي وتواطؤ دولي، ليرسخ حقيقة الحقد الدولي الاستعماري على الإسلام وأهله.

فليس لأهل الشام في مصابهم وللأمة في مآسيها سوى اللجوء إلى الله والاعتصام بحبله، فحبال الكافرين إنما هي حبال المشانق ووعودهم إنما هي وعود الشياطين، فالله خير حافظاً وهو نعم المولى ونعم النصير، وليبقَ شعار ثورة الشام كما بدأت "يا الله ما لنا غيرك يا الله".