الرئيسية - للبحث

حكامنا...غياب إذا ما احتاجتهم الأمة وحضور وبقوة إذا ما دعتهم أمريكا المجرمة!!

 أعربت قطر عن قلقها جراء تدهور الوضع الإنساني في مدينة حلب، وأدانت الخارجية القطرية في بيان لها ما يقوم به النظام السوري ضد مئات آلاف المدنيين، ولا سيما النساء والأطفال، ودعت المجتمع الدولي إلى حماية الشعب السوري، وضمان ايصال المساعدات إلى جميع المدن المحاصرة.

قاتل الله حكام المسلمين، عندما يتعلق الأمر بنصرة المستضعفين والنساء والأولاد تراهم يعربون عن قلقهم ويناشدون المجتمع الدولي للتحرك وكأنهم هم أصفار لا حول لهم ولا قوة، أو كأنهم غرباء يتحدثون عن كوارث تحدث في بلاد الواق واق. بينما عندما تطلبهم أمريكا لحرب المسلمين تحت أي ذريعة كانت كالإرهاب، تراهم يتقاطرون في صف المنضمين والممولين والمقاتلين والمخططين والمنفذين لهذه الحرب، في حلف صليبي وآخر يسمى إسلامي!! وحينها يرى المسلمون أموالهم وطائرتهم وجيوشهم وعنترياتهم!!

حقا إن مصيبة الأمة في حكامها عظيمة!!