الرئيسية - للبحث

ستبقى الأمة تكبّر الله وتتطلع للخلافة وتدرك عداوة أمريكا وكيان يهود رغم تضليل الحكام

أظهرت تسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي متظاهرين أتراك يتظاهرون أمس أمام قاعدة إنجرليك التركية ويهتفون ضد أمريكا و"إسرائيل"، وينددون بموقف أمريكا تجاه الانقلاب الدموي الفاشل ويحرقون علمها ويرفعون شعارات الخلافة العثمانية وراية لا إله الا الله ويكبرون ويهللون الله.

تلك هي حقيقة الأمة رغم كل التضليل، ورغم سعي حكام تركيا لتسويغ تحالفهم مع أمريكا ومشاركتهم في حلفها وعدوانها على أهل الشام، وتطبيعهم المشين للعلاقات مع كيان يهود المحتل.

هي أمة تؤمن بربها وتحب دينها وتتطلع لعزتها بعودة أمجاد الخلافة وترفض موالاة أعدائها، وهذه المعاني هي التي تحركها، وهي التي تدفعها للتضحية لا العلمانية الفاجرة ولا الديمقراطية المنحلة، وعمّا قريب -بإذن الله- ستكون هذه الأمة الخيّرة قوة فريدة في ظل خلافة على منهاج النبوة تسخر جهودها وطاقاتها وتضحياتها لإعلاء كلمة الله ونصرة دينه.